الثلاثاء , يناير 23 2018

التغييرات المرتقبة بعد عودة الرئيس تربك أغلب المسؤولين

003كشفت بعض المصادر عن وجود ارتباك شديد بين المسؤولين في أجهزة الدولة الموريتانية هذه الأيام، وذلك بسبب الحديث عن تغييرات واسعة سيجريها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، عقب عودته من عطلته نهاية العشر الأوائل من شهر يناير المقبل.

وبحسب ميادين فإن أحاديث المسؤولين هذه الأيام تنحصر حول طبيعة التغييرات التي سيجريها ولد عبد العزيز، وهل ستطال الأجهزة الحكومية وحدها، أم أن الجهاز السياسي للنظام ستشمله تلك التغييرات المرتقبة وكذلك المؤسسة العسكرية الموريتانية.

ويذهب بعض المراقبين للحديث عن تغييرات واسعة، سيقوم بها ولد عبد العزيز في واجهة نظامه، نظرا للأحداث التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، خصوصا الأزمة التي فجرتها تصريحات الأمين العام لحزب الإستقلال المغربي، والتي تم الرد عليها من طرف أغلب الموريتانيين.

ولد عبد العزيز يقضي إجازة منذ أسبوعين في ضواحي ولاية تيرس زمور، برفقة بعض أصدقائه الخصوصيين، وقطعها لإستقبال الوزير الأول المغربي في مدينة أزويرات عاصمة الولاية عازم على اجراء بعض التغييرات ستعيد التوازن فى اجهزة الدولة.

شاهد أيضاً

ولد ٱجاي يرد على أسئلة النواب

رد وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني المختار ولد اجاي على أسئلة النواب المتعلقة بالوضعية الاقتصادية في …

تهنئة أمريكية لموريتانيا

قدمت السفارة الأمريكية في نواكشوط تهنئة لموريتانيا بعد عودة السياح الأجانب  إلى شمال البلاد بعد …

طلاب جامعة العيون يسيرون على نهج زملائهم بنواكشوط

تظاهر عدد من طلاب جامعة العلوم الإسلامية في مدينة العيون عاصمة ولاية الحوض الغربي  صباح …

ولد حدمين يستقبل اتحاد أرباب العمل

استقبل الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين المكتب الجديد للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، وذلك …

مواطنون بنواذيبو يحتجون أمام المنطقة الحرة

تظاهر عدد من سكان مدينة نواذيبو امام مباني المنطقة الحرة في المدينة منددين بما قالوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *