الثلاثاء , أبريل 24 2018

التغييرات المرتقبة بعد عودة الرئيس تربك أغلب المسؤولين

003كشفت بعض المصادر عن وجود ارتباك شديد بين المسؤولين في أجهزة الدولة الموريتانية هذه الأيام، وذلك بسبب الحديث عن تغييرات واسعة سيجريها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، عقب عودته من عطلته نهاية العشر الأوائل من شهر يناير المقبل.

وبحسب ميادين فإن أحاديث المسؤولين هذه الأيام تنحصر حول طبيعة التغييرات التي سيجريها ولد عبد العزيز، وهل ستطال الأجهزة الحكومية وحدها، أم أن الجهاز السياسي للنظام ستشمله تلك التغييرات المرتقبة وكذلك المؤسسة العسكرية الموريتانية.

ويذهب بعض المراقبين للحديث عن تغييرات واسعة، سيقوم بها ولد عبد العزيز في واجهة نظامه، نظرا للأحداث التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، خصوصا الأزمة التي فجرتها تصريحات الأمين العام لحزب الإستقلال المغربي، والتي تم الرد عليها من طرف أغلب الموريتانيين.

ولد عبد العزيز يقضي إجازة منذ أسبوعين في ضواحي ولاية تيرس زمور، برفقة بعض أصدقائه الخصوصيين، وقطعها لإستقبال الوزير الأول المغربي في مدينة أزويرات عاصمة الولاية عازم على اجراء بعض التغييرات ستعيد التوازن فى اجهزة الدولة.

شاهد أيضاً

مقتل شاب موريتاني في طريقه إلى المسجد

ذكرت مصادر خاصة لموقع الخبر الموريتاني أن شابا موريتانيا وقع ضحية جريمة قتل بدم بارد …

رؤية الميثاق بعيدا عن الانتماءات الجهوية والعرقية

رؤية الميثاق عانت مكونة لحراطين على مدى قرون عديدة،العبودية ومختلف تجلياتها الشنيعة من غبن وتهميش …

شروط الحزب الحاكم لقبول الانتساب

قال عضو لجنة إصلاح الحزب الحاكم السيد سيدن عالي ولد محمد خونه إن لن يتم …

اوردوغان يتنحى مؤقتا عن الرئاسة

تنحَّى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإثنين 23 أبريل/نيسان 2018، عن منصبه بشكل رمزي، لصالح …

إلقاء القبض على متهم

اعتقلت الشرطة مساء أمس مسيّر محل غزة تلكوم فرع “بانا ابلاه” للاشتباه في ضلوعه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *