الإثنين , سبتمبر 25 2017

التغييرات المرتقبة بعد عودة الرئيس تربك أغلب المسؤولين

003كشفت بعض المصادر عن وجود ارتباك شديد بين المسؤولين في أجهزة الدولة الموريتانية هذه الأيام، وذلك بسبب الحديث عن تغييرات واسعة سيجريها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، عقب عودته من عطلته نهاية العشر الأوائل من شهر يناير المقبل.

وبحسب ميادين فإن أحاديث المسؤولين هذه الأيام تنحصر حول طبيعة التغييرات التي سيجريها ولد عبد العزيز، وهل ستطال الأجهزة الحكومية وحدها، أم أن الجهاز السياسي للنظام ستشمله تلك التغييرات المرتقبة وكذلك المؤسسة العسكرية الموريتانية.

ويذهب بعض المراقبين للحديث عن تغييرات واسعة، سيقوم بها ولد عبد العزيز في واجهة نظامه، نظرا للأحداث التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، خصوصا الأزمة التي فجرتها تصريحات الأمين العام لحزب الإستقلال المغربي، والتي تم الرد عليها من طرف أغلب الموريتانيين.

ولد عبد العزيز يقضي إجازة منذ أسبوعين في ضواحي ولاية تيرس زمور، برفقة بعض أصدقائه الخصوصيين، وقطعها لإستقبال الوزير الأول المغربي في مدينة أزويرات عاصمة الولاية عازم على اجراء بعض التغييرات ستعيد التوازن فى اجهزة الدولة.

شاهد أيضاً

ولد عبد العزيز يلتقي في نيويورك بغوتيرس و بنسودا

عقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز مساء اليوم الاثنين بمقر الأمم المتحدة في انيويورك جلسة …

مبادرة دعم التغيير البناء برئاسة الأمين العام لوزارة الداخلية باب ولد بوميس تشهد أكبر عملية إنضمام جماعي بولاية انواكشوط الجنوبية

ترأس الأمين العام لوزارة الداخلية ورئيس مبادرة دعم التغيير البناء السيد :باب ولد بوميس حفل …

معرض عن تاريخ وسائل الدفع في موريتانيا

 مساء الثلاثاء 22 مارس 2016 في العاصمة الموريتانية نواكشوط المعرض الأول للعملات والطوابع البريدية من …

وزير الداخلية يحث على تقريب خدمات وكالة سجل السكان

حث وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله عمال وكالة سجل السكان ا والوثائق المؤمنة “على …

أمطار غزيرة على مناطق شاسعة من الوطن (مقاييس)

أفادت شبكة الاتصال الإداري بوزارة الداخلية واللامركزية أن كميات من الأمطار تساقطت خلال الأربع والعشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *