التغييرات المرتقبة بعد عودة الرئيس تربك أغلب المسؤولين

003كشفت بعض المصادر عن وجود ارتباك شديد بين المسؤولين في أجهزة الدولة الموريتانية هذه الأيام، وذلك بسبب الحديث عن تغييرات واسعة سيجريها الرئيس محمد ولد عبد العزيز، عقب عودته من عطلته نهاية العشر الأوائل من شهر يناير المقبل.

وبحسب ميادين فإن أحاديث المسؤولين هذه الأيام تنحصر حول طبيعة التغييرات التي سيجريها ولد عبد العزيز، وهل ستطال الأجهزة الحكومية وحدها، أم أن الجهاز السياسي للنظام ستشمله تلك التغييرات المرتقبة وكذلك المؤسسة العسكرية الموريتانية.

ويذهب بعض المراقبين للحديث عن تغييرات واسعة، سيقوم بها ولد عبد العزيز في واجهة نظامه، نظرا للأحداث التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، خصوصا الأزمة التي فجرتها تصريحات الأمين العام لحزب الإستقلال المغربي، والتي تم الرد عليها من طرف أغلب الموريتانيين.

ولد عبد العزيز يقضي إجازة منذ أسبوعين في ضواحي ولاية تيرس زمور، برفقة بعض أصدقائه الخصوصيين، وقطعها لإستقبال الوزير الأول المغربي في مدينة أزويرات عاصمة الولاية عازم على اجراء بعض التغييرات ستعيد التوازن فى اجهزة الدولة.

شاهد أيضاً

ساكنة نواذيبو يشكون للدولة الموكا والنفايات

طالب بعض ساكنة مدينة نواذيبو السلطات المعنية بضرورة العمل الجاد والعاجل على الحد من خطورة …

ول أحمد عيشه ينفي أن يكون خطابه فئوياً

نفى رئيس حزب نداء الوطن داوود ولد أحمد عيشه في حديث له أثناء استعداده لمهرجانه …

متقاعدوا سومالك لكصر يحتجون على قرار ترحيلهم

نظمت عائلات المتقاعدين في شركة سومالك لكصر والذين يقطنون في حي سوكوجيم لكصر  وقفة احتجاجية …

صراع الاتحاد الموريتاني للرماية التقليدية يعود من جديد

أصدرت الغرفة المدنية والاجتماعية الأولى الاستئنافية بولاية نواكشوط الغربية حكما يقضي ببطلان انتخابات الاتحادية الموريتانية …

تعيينات جديدة بمجلس الوزراء

عقد مجلس الوزراء اليوم الخميس اجتماعه الأسبوعي تحت رئاسة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *