السبت , مايو 26 2018

جماهير نواذيبو الرياضية تحبس أنفاسها

تحبس الجماهير الرياضية في موريتانيا عموما والعاصمة الاقتصادية نواذيبو على وجه الخصوص أنفاسها في انتظار مباراة الإياب والتي من المقرر أن تجمع نادي “أف س نواذيبو” الموريتاني ونظيره أفريكا أسبور” الإفواري في الملعب البلدي بمدينة نواذيبو ضمن الدور الأول من بطولة الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.

المباراة التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للفريق البرتقالي بعد أن عاد بتعادل ثمين من خارج الديار وأجرى آخر المرانات استعدادا للمواجهة المرتقبة والتي إن تعادل أو فاز سيعبر الدور الأول من بطولة الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.

وبدأت الاستعدادات في المدينة للمباراة من أجل حث الجماهير الرياضية التي ستجري مساء الأربعاء في الملعب البلدي للعاصمة الاقتصادية.

وشرع البرتقالي في حملة لحشد الجماهير وعلق لافتات كبيرة في المدينة من أجل استمالتهم لحضور المباراة الهامة للفريق الموريتاني بعد أن فعل الأهم وهي انتزاع تعادل من “أفريكا أسبور” الإفواري في أرضه وأمام جماهيره.

ويتوقع أن تعرف المباراة حضورا منقطع النظير في المدينة ورئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم ووسائل إعلام دولية لتغطية البطولة.

وقال مصدر رسمي إن المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا في مدينة نواذيبو ستنقل على الهواء مباشرة المباراة التي تتعطش الجماهير الموريتانية إلى أن يتـأهل البرتقالي ويصنع القرحة للملايين في موريتانيا.ويشرف على المباراة طاقم تحكيم غامبي.

شاهد أيضاً

أفسي نواذيبو يحصد بطاقة تأهل للدور الثاني

أحرز نادي افسى نواذيبو مساء امس بملعب المدينة، فوزا أهله للتجاوز الى الدور الثاني من …

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يصل نواكشوط

وصل العاصمة نواكشوط مساء اليوم السبت 18 فبراير 2018 رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” …

نواكشوط تحضر لقمة تنفيذي الاتحاد الدولي لكرة القدم

تستعد العاصمة الموريتانية  نواكشوط لتنظيم القمة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، حيث يتوقع ابتداء …

المرابطون يتراجع بـــــ”4 نقاط في تصنيف الفيفا

تراجع المنتخب الموريتاني لكرة القدم (المرابطون) 4 نقاط في التنصيف الشهري الذي يعده الاتحاد الدولي …

تعادل ثمين لنادي أف سي نواذيبو مع آفريكا اسبور

تمكن نادى ” أف س نواذيبو” من العودة بتعادل ثمين من ساحل العاج، بعدما تمكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *